مـنتديات أمـــير الــعــراقــي
اخي الزائر الكريم للتخلص من النافذة سجل كعضو في المنتدى وماعلـيـك الاتسـجيل (( اسمك,, وكلمة السر,, والايميل)) وســـوف تتـكفل الادارة بـتـفعيل العضوية مباشرة شـكرا لزيارتكم لنا,مع تحياتي لكم

أمير العراقي



مـنتديات أمـــير الــعــراقــي

أخبار عالمية وعربية / معلومات عامة / مواضيع دينية / مواضيع تاريخية / ثقافة عامة / مواضيع متنوعة
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
ملاحظة مهمة"" اخي العضو الكريم اختار اجمل المواضيع واطلق العنان لقلمك واحرص على ان يكون عنوان موضوعك مناسب لانه في ظرف اسبوع سوف ينشر موضوعك مع اسمك في صفحات كوكل وتسطيع البحث عن موضوعك في كوكل ..مع تحياتي لكم .. أمير العراقي..

شاطر | 
 

 علامات الظهور...الفتن والبدع والظلم وكثرة المعاصي وقوّة أهلها وقلّة اهتمام الناس بطاعة الله وإفشاء المعصية والتجاهر بالفسق والفجور

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمير العراقي
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الابراج : العذراء عدد المساهمات : 333
نقاط : 546
تاريخ التسجيل : 09/09/2013
العمر : 27
الموقع : العراق

مُساهمةموضوع: علامات الظهور...الفتن والبدع والظلم وكثرة المعاصي وقوّة أهلها وقلّة اهتمام الناس بطاعة الله وإفشاء المعصية والتجاهر بالفسق والفجور    الأربعاء 09 أبريل 2014, 8:11 pm

ـ الروضة ـ محمّد بن يحيى عن احمد بن محمّد عن بعض اصحابه وعليّ بن ابراهيم عن ابيه عن ابن ابي عمير جميعاً عن محمّد بن ابي حمزة عن حمران عن ابي عبدالله(عليه السلام) (في حديث طويل ذكر فيها بعض ما يظهر في الناس من المعاصي والبدع والفتن) فاذا رأيت الحق قدمات وذهب اهله، ورأيت الجور قد شمل البلاد، ورأيت القرآن قد خلق، واحدث فيه ماليس فيه ووجّه على الاهواء، ورايت الدين قد انكفى كما ينكفي الماء، ورأيت اهل الباطل قد استعلوا على اهل الحق، ورأيت الشرّ ظاهراً لاينهى عنه ويعذر اصحابه، ورأيت الفسق قد ظهر، واكتفى الرجال بالرجال والنساء بالنساء، ورأيت المؤمن صامتاً لا يقبل قوله، ورأيت الفاسق يكذب ولايردّ عليه كذبه وفريته، ورأيت الصغير يستحقر الكبير، ورأيت الارحام قد تقطَّعت، ورأيت من يمتدح بالفسق يضحك منه ولايردّ عليه قوله، ورأيت الغلام تعطي مثل ما تعطي المرأة، ورأيت النساء يتزوجن النساء ورأيت الثناء (النساء نخ) قد كثر، ورأيت الرجل ينفق المال في غير طاعة الله فلا ينهى ولايؤخذ على يديه، ورأيت الناظر يتعوذ بالله ممّا يرى المؤمن فيه من الاجتهاد، ورأيت الجار يؤتى (يوذي نخ) جاره وليس له مانع، ورأيت الكافر فرحاً لما يرى في المؤمن مرحاً لما يرى في الأرض من الفساد ورأيت الخمور تشرب علانية ويجتمع عليها من لايخاف الله عزَّوجلَّ، ورأيت الآمر بالمعروف ذليلا، ورأيت الفاسق فيما لايحبّ الله قوياً محموداً، ورأيت اصحاب الآيات (اللآثار نخ) يحقّرون ويحتقر من يحبّهم، ورأيت سبيل الخير منقطعاً وسبيل الشرّ مسلوكاً، ورأيت بيت الله قد عطّل ويؤمر بتركه، ورأيت الرجل يقول ما لايفعله، ورايت الرجال يتسمنون للرجال، والنساء للنساء، ورايت الرجل معيشته من دبره، ومعيشة المرأة من فرجها، ورأيت النساء يتخذون المجالس كما ينخذها الرجال، ورايت التأنيث في ولد العبّاس قد ظهر واظهر والخضاب وامتشطوا كما تمتشط المرئة لزوجها، واعطوا الرجال الاموال على فروجهم، وتنوفس في الرجل ويغاير عليه الرجال، وكان صاحب المال اعزّ من المؤمن، وكان الربوا ظاهراً لايغيّر، وكان الزنا تمتدح به النساء، ورايت المرأة تصانع زوجها على نكاح الرجال، ورأيت اكثر الناس وخير بيت من يساعد النساء على فسقهنَّ، ورأيت المؤمن محزوناً محتقراً ذليلا، ورأيت البدع والزنا قد ظهر ، ورأيت الناس يعتدّون بشاهد الزور، ورأيت الحرام يحلّل، ورأيت الحلال يحرّم، ورأيت الدين بالرأي وعطل الكتاب واحكامه، ورأيت الليل لايستخفي به من الجرأة على الله، ورأيت المؤمن لا يستطيع ان ينكر الاّ بقلبه، ورأيت العظيم من المال ينفق في سخط الله، ورأيت الولاة يقربون اهل الكفر ويباعدون اهل الخير، ورأيت الولاة يرتشون في الحكم، ورأيت الولاية قبالة لمن زاد (6) بهنَّ، ورأيت الرجل يقتل على التهمة وعلى الظنة، ويتغاير على الرجل الذكر فيبذل له نفسه وماله، ورأيت الرجل يعيّر على اتيان النساء، ورأيت الرجل يأكل من كسب امرأته من الفجور يعلم ذلك ويقيم عليه، ورأيت المرأة تقهر زوجها وتعمل مالا يشتهي وتنفق على زوجها، ورأيت الرجل يكري امرأته وجاريته ويرضى بالدنيَّ من الطعام والشراب، ورأيت الأيمان بالله عزَّوجلَّ كثيرة على الزور، ورأيت القمار قد ظهر،ورأيت الشراب يباع ظاهراً ليس له مانع ورأيت النساء يبذلن انفسهنَّ لاهل الكفر، ورأيت الملاهي قد ظهرت يمرّ بها لايمنعها احد احداً ولايجتري احد على منعها، ورأيت الشريف يستذلّه الذي يخاف سلطانه، ورأيت اقرب الناس الى الولاة من يمتدح بشتمنا اهل البيت، ورأيت من يحبّنا يزور ولايقبل شهادته، ورأيت الزور من القول يتنافس فيه، ورأيت القرآن قد ثقل على الناس استماعه، وخفَّ على الناس استماع الباطل، ورأيت الجار يكرم الجار خوفاً من لسانه، ورايت الحدود قد عطّلت، وعمل فيها بالأهواء، ورأيت المساجد قد زخرفت، ورأيت اصدق الناس عند الناس المفتري الكذب، ورأيت الشرَّ قد ظهر والسعى بالنميمة، ورأيت البغي قد فشا، ورأيت الغيبة تستملح (7) الناس بعضهم بعضاً، ورأيت طلب الحجّ والجهاد لغير الله، ورأيت السلطان يذل للكافر المؤمن، ورأيت الخراب قداديل من العمران(Cool بخس المكيال والميزان، ورأيت سفك الدماء يستخفّ بها، ورأيت الرجل يطلب الرياسة بعرض الدنيا ويشهر نفسه بخبث اللسان ليتقي ويسند اليه الأمور، ورأيت الصلوة قد استخفّ بها، ورأيت الرجل عنده المال الكثير لم يزكّه منذ ملكه، ورأيت الميّت ينشر من قبره ويؤذي وتباع اكفانه، ورأيت الهرج، قد كثر، ورأيت الرجل يمسي نشوان(9) ورأيت البهايم تفرس بعضها بعضاً، ورايت الرجل يخرج الى مصلاّه ويرجع وليس عليه شيء من ثيابه، ورأيت قلوب الناس قد قست وجمدت اعينهم، وثقل الذكر عليهم، ورأيت السحت قد ظهر يتنافس فيه، ورأيت المصلّي انّما يصلّي ليراه الناس، ورأيت الفقيه يتّفقه بغير الدين يطلب الدنيا والرياسة، ورايت الناس مع من غلب، ورأيت طالب الحلال يذم ويعير وطالب الحرام يمدح ويعظم ورأيت الحرمين يعمل فيهما بمالايحبّ الله لايمنعهم مانع، ولايحول بينهم وبين العمل القبيح احد، ورايت المعازف ظاهرة في الحرمين، ورايت الرجل يتكلم بشيء من الحق ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر فيقوم اليه من ينصحه في نفسه فيقول هذا عنك موضوع، ورأيت الناس ينظر بعضهم الى بعض ويعتدون باهل الشرور، ورأيت مسلك الخير وطريقه خالياً لايسلكه احد، ورايت الميّت يهزأ به (يمرّ به نخ) فلايفزع له احد، ورأيت كل عام يحدث فيه من الشرَّ والبدعة اكثر ممّا كان، ورأيت الخلق والمجالس لايتابعون الاّ الأغنياء، ورأيت المحتاج يعطى على الضحك به ويرحم لغير وجه الله، ورأيت الآيات في السماء لايفزع لها احد (لا يفزع بها نخ) ورأيت الناس يتسافدون كما يتسافد البهائم(10) تخوفاً من الناس، ورأيت الرجل ينفق الكثير في غير طاعة الله ويمنع اليسير في طاعة الله، ورأيت العقوق قد ظهر، واستخفَّ بالوالدين وكانا من اسوء الناس حالا عند الولد ويفرح بان يفتري عليهما، ورأيت النساء قد غلبن على الملك وغلبن على كل امر لايؤتي الاّ مالهنّ فيه هوى، ورأيت ابن الرجل يفتري على ابيه ويدعو على والديه ويفرح لموتهما، ورأيت الرجل اذا مرّ به يوم ولم يكسب فيه الذنب العظيم من فجور او بخس مكيال او ميزان او غشيان حرام او شرب مسكر كئيباً حزيناً يحسب ان ذلك اليوم عليه وضيعة من عمره، ورأيت السلطان يحتكر الطعام، ورأيت اموال ذوي القربى تقسم في الزور ويتقامر بها، وتشرب بها الخمر، ورأيت الخمر يتداوى بها وتوصف للمريض ويستشفي بها، ورأيت الناس قد استووا في ترك الامر بالمعروف والنهي عن المنكر وترك التديّن به، ورأيت رياح المنافقين واهل النفاق دائمة ورياح اهل الحق لاتحرّك، ورأيت الاذان بالأجر والصلوة بالأجر، ورأيت المساجد محتشية ممن لايخاف الله مجتمعون فيها للغيبة واكل لحوم اهل الحقّ ويتواصفون فيها شرب المسكر، ورأيت السكران يصلّي بالناس وهو لايعقل، ولايشان بالسكر واذا سكر اكرم واتقى وخيف وترك لايعاقب ويعذر سكره، ورأيت من اكل اموال اليتامى يحدث (يحمد نخ) بصلاحه، ورأيت القضاة يقضون بخلاف ما امرالله، ورأيت الولاة يأتمنون الخونة للطمع، ورأيت الميراث قد وضعته الولاة لاهل الفسق والجرأة على الله يأخذون منهم، ويخلّونهم ومايشتهون، ورأيت المنابر يؤمر عليها بالتقوى ولايعمل القائل بما يأمر، ورأيت الصلوة قد استخفَ باوقاتها، ورأيت الصدقة بالشفاعة لايراد بها وجه الله وتعطى لطلب الناس، ورأيت الناس همّهم بطونهم وفروجهم، لايبالون بما اكلوا ومانكحوا، ورأيت الدنيا مقبلة عليهم، ورأيت اعلام الحق قد درست، فكن على حذر واطلب الى الله النجاة، واعلم انّ الناس في سخط الله وانّما يمهلهم لامر يراد بهم فكن مترقباً واجتهد ليراك الله تعالى في خلاف ما هم عليه (فيه نخ) فان نزل بهم العذاب وكنت فيهم عجلت الى رحمة الله وان اخّرت ابتلوا وكنت قد خرجت ممّا هم فيه من الجرأة على الله عزَّوجلَّ واعلم انَّ الله لايضيع اجر المحسنين وانّ رحمة الله قريب من المحسنين.

10 ـ تفسير الصافي ـ القمي عن ابن عبّاس قال: حججنا مع رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم)حجّة الوداع فاخذ بحلقة باب الكعبة ثمَّ اقبل علينا بوجهه فقال: الا اخبر كم باشراط الساعة؟ فكان ادنى الناس منه يومئذ سلمان رحمه الله فقال: بلى يا رسول الله فقال: انّ من اشراط القيامة اضاعة الصلوات، واتباع الشهوات، والميل مع الاهواء، وتعظيم اصحاب المال، وبيع الدين بالدنيا فعندها يذاب قلب المؤمن في جوفه كما يذاب الملح في الماء ممّا يرى من المنكر فلا يستطيع ان يغيّره قال سلمان: وانّ هذا لكائن يا رسول الله؟ قال: أيّ والذي نفسي بيده يا سلمان انّ عندها يليهم امراء جورة، ووزراء فسقة، وعرفاء ظلمة، وامناء خونة فقال سلمان: وانّ هذا لكائن يا رسول الله؟ قال اي والذي نفسي بيده يا سلمان انّ عندها يكون المنكر معروفاً، والمعروف منكراً، ويؤتمن الخائن، ويخون الأمين ويصدّق الكاذب، ويكذّب الصادق قال سلمان: انّ هذا لكائن يارسول الله قال: اي والذي، نفسي بيده ياسلمان فعندها امارة النساء، ومشاورة الإماء، وقعود الصبيان على المنابر، ويكون الكذب طرفاً، والزكوة مغرماً، والفيء مغنماً ويجفو الرجل والديه، ويبرّ صديقه، ويطلع الكوكب المذنب، قال سَلمان: وانَّ هذا لكائن يارسول الله قال: اي والذي نفسي بيده يا سلمان وعندها تشارك المرءة زوجها في التجارة، ويكون المطر فيضاً (غيظاً نخ)، ويغيض الكرام غيضاً، ويحتقر الرجل المعسر فعندها تقارب الاسواق اذ قال هذا لم ابع شيئاً وقال هذا لم اربح شيئاً فلاترى الاّ ذامّاً لله قال سلمان: وانَّ هذا الكائن يا رسول الله قال: اي والذي نفسي بيده يا سلمان فعندها تليهم اقوام ان تكلموا قتلوهم، وان سكتوا استباحوهم ليستأثرون بفيئهم وليطأون حرمتهم وليسفكنَّ دمائهم، وليملأنّ قلوبهم دغلا ورعباً، فلا تراهم الاّ وجلين خائفين مرعوبين مرهوبين، قال سلمان: وانّ هذا لكائن يا رسول الله قال: اي والذي نفسي بيده يا سلمان انّ عندها يؤتي بشيء من المشرق وشيء من المغرب يلون امتي فالويل لضعفاء امّتي منهم، والويل لهم من الله لايرحمون صغيراً ولايوقرون كبيراً، ولايتجافون عن مسيء، جثّتهم جثّة الآدميين، وقلوبهم قلوب الشياطين، قال سلمان: وان هذا لكائن يارسول الله قال: اي والذي نفسي بيده يا سلمان وعندها يكتفي الرجال بالرجال، والنساء بالنساء، ويغار على الغلمان كما يغار على الجارية في بيت اهلها وتشبه الرجال بالنساء، والنساء بالرجال، وتركبن ذوات الفروج السروج، فعليهنَّ من امّتي لعنة الله قال سلمان: وان هذا لكائن يارسول الله قال: اي والذي نفسي بيده يا سلمان وعندها تحلّى ذكور امتي بالذهب ويلبسون الحرير والديباج، ويتخذون جلود النمور صفافاً (صفاقاً نخ) قال سلمان: وان هذا لكائن يارسول الله قال: اي والذي نفسي بيده يا سلمان وعندها يظهر الرباء، ويتعاملون بالعينة والرشا ويوضع الدين وترفع الدنيا، قال سلمان: وان ذلك (هذا نخ) لكائن يا رسول الله قال اي والذي نفسي بيده يا سلمان، وعندها يكثر الطلاق فلا يقام لله حدّ ولن يضرّوا الله شيئاً قال سلمان: وان هذا لكائن يا رسول الله قال: اي والذي نفسي بيده ياسلمان، وعندها تظهر القينات والمعازف وتليهم اشرار امّتي قال سلمان: وان هذا لكائن يا رسول الله قال: اي والذي نفسي بيده ياسلمان، وعندها يحجّ اغنياء امّتي للنزهة، ويحجّ اوساطها للتجارة، ويحجّ فقرائهم للرياء والسمعة فعندها يكون اقوام يتعلمون القرآن لغير الله ويتخذونه مزامير، ويكون اقوام يتفقّهون لغير الله، ويكثر اولاد الزنا، ويتغنون بالقرآن ويتهافتون بالدنيا قال سلمان: وان هذا لكائن يا رسول الله قال: اي والذي نفسي بيده ياسلمان، ذاك اذا انتهكت المحارم، واكتسبت المآثم، وسلط الاشرار على الاخيار، ويفشو الكذب، وتظهر اللجاجة وتفشو الفاقة، ويتباهون في اللباس، ويمطرون في غير اوان المطر، ويستحسنون الكوبة والمعازف وينكرون الامر بالمعروف والنهي عن المنكر حتّى يكون المؤمن في ذلك الزمان اذلّ من الأمة، ويظهر قرّائهم وعبّادهم فيما بينهم التلاوم، فاولئك يدعون في ملكوت السموات الارجاس الانجاس قال سلمان: وان هذا لكائن يا رسول الله قال: اي والذي نفسي بيده ياسلمان، فعندها لايخشى الغنىّ على الفقير حتّى ان السائل يسأل في الناس فيما بين الجمعتين لايصيب احداً يضع في كفّه شيئاً قال سلمان: وان هذا لكائن يا رسول الله قال: اي والذي نفسي بيده ياسلمان، فعندها يتكلم الرويبضة فقال سلمان: ماالرويبضة؟ يارسول الله فداك ابي وامّي قال: يتكلّم في امر العامّة من لم يكن يتكلم فلم يلبثوا الاّ قليلا حتّى تخور الارض خورة فلا يظن كلّ يوم الاّ انّها خارت فى، ناحيتهم فيمكثون ما شاء الله ثم يمكثون في مكثهم فتلقى لهم الارض افلاذ كبدها قال: ذهباً وفضّة ثمَّ أومى بيده الى الاساطين فقال: مثل هذا فيؤمئذ لا ينفع ذهب ولا فضّة فهذا معنى قوله فقد جاء اشراطها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
علامات الظهور...الفتن والبدع والظلم وكثرة المعاصي وقوّة أهلها وقلّة اهتمام الناس بطاعة الله وإفشاء المعصية والتجاهر بالفسق والفجور
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنتديات أمـــير الــعــراقــي :: المنتديات الدينية :: سيرة ائمة اهل البيت عليهم السلام-
انتقل الى: